الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أقوال الفقهاء في خروج المعتدة من بيتها
رقم الفتوى: 25969

  • تاريخ النشر:الأحد 27 رمضان 1423 هـ - 1-12-2002 م
  • التقييم:
14116 0 334

السؤال

أنا امرأة موظفة وأعيش عائلتي المكونة من طفلتين ولقد طلقت من زوجي وهو ليس أبا البناتولم أستطع أن أجلس في العدة بسبب أنني سوف أخسر الوظيفة وفي هذه الحالة كيف سأعيش بناتي؟فما هو الحكم الشرعي لمثل حالتي ملاحظة: أنا مطلقة منذ سبعة أشهر جزاكم الله خيراً

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنه يجب على المعتدة أن تلزم بيتها حتى تنقضي عدتها؛ لقول الله تعالى: (يا أيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن لعدتهن واحصوا العدة واتقوا الله ربكم لا تخرجوهن من بيوتهن ولا يخرجن ) [الطلاق:1] وقول النبي صلى الله عليه وسلم للفريعة بنت مالك بن سنان في الحديث الطويل : " امكثي في بيتك حتى يبلغ الكتاب أجله." الموطأ والترمذي والنسائي وأبو داود.
وذكر الحنابلة أن الرجعية تسكن حيث شاء زوجها لحق الزوجية، أما البائن بفسخ أو طلاق فإنها تعتد حيث شاءت، ومنعوا المتوفى عنها من الخروج ليلاً وأجازوا لها الخروج نهاراً.
وفرق الحنفية بين عدة الوفاة والطلاق فأجازوا الخروج للأولى نهاراً لأنها لا نفقة لها عندهم، ومنعوا الثانية للنفقة.
وإذا كان الحال كما ذكرت من حاجتك الماسة فلا حرج عليك إن شاء الله تعالى، لقول النبي صلى الله عليه وسلم لخالة جابر : "اخرجي فجدي نخلك لعلك أن تتصدقي وتفعلي خيراً." أبو داود والنسائي.
أما العدة فلا عبرة فيها بعدد الشهور إلا فيماإذا كانت المرأة  ممن لا يحضن لصغر أو لكونها من الآيسات . 
والحامل عدتها إلى وضع الحمل، ومن تحيض عدتها ثلاث حيضات، واليائسة تعتد ثلاثة أشهر، لقوله تعالى: (والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء) وقوله: :(واللائي يئسن من المحيض من نسائكم إن ارتبتم فعدتهن ثلاثة أشهر ) وننبه السائلة إلى وجوب مراعاة ضوابط عمل المرأة المذكورة في الجواب رقم:
3859 والجواب رقم: 5181
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: