لا تصح صلاة سنة العشاء والوتر بنية واحدة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا تصح صلاة سنة العشاء والوتر بنية واحدة
رقم الفتوى: 25997

  • تاريخ النشر:الإثنين 28 رمضان 1423 هـ - 2-12-2002 م
  • التقييم:
4770 0 232

السؤال

أود السؤال عن إمكانية صلاة النافلة بنيتين، مثل صلاة ركعتين بنية سنة العشاء وسنة الوترملاحظة :أرجو الإجابة على المذهب الشافعي، ولكم جزيل الشكر، وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا تصح صلاة سنة العشاء وسنة الوتر بنية واحدة، لأن كلاً منهما عبادة مستقلة مقصودة لذاتها، قال الشهاب الرملي وهو شافعي في نهاية المحتاج وهو يتحدث عن حكم الجمع بين خطبتي الجمعة والكسوف لو اجتمعا : لو قصدهما معاً بالخطبتين جاز لأنهما سنتان والقصد منهما واحد. لا يقال السنة حيث لم تتداخل لا يصح نيتها مع سنة مثلها، ولهذا لو نوى بركعتين: الضحى وقضاء سنة الصبح لم تنعقد صلاته لأننا نقول الخطبتان تابعتان للمقصود فلا تضر نيتهما بخلاف الصلاة .
ومن تأمل كلام الرملي تبين له أنه لا يصح صلاة نفل مستقل مقصود لذاته مع نفل مثله بنية واحدة، ولكنه بين أن نية الخطبتين معاً ليس من هذا القبيل، وهكذا سقوط تحية المسجد عمن صلى فريضة أو راتبة قبل أن يجلس لأن المقصود هو عدم الجلوس إلا بعد الصلاة، وقد حصلت.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: