الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التعريف بالعلامة أحمد شاكر، وكتبه
رقم الفتوى: 260119

  • تاريخ النشر:الإثنين 10 رمضان 1435 هـ - 7-7-2014 م
  • التقييم:
3954 0 204

السؤال

من هو العلامة أحمد محمد شاكر؟ وهل ينصح بقراءة كتبه؟.
وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد عرفنا بالعلامة أحمد شاكر ـ رحمه الله ـ في الفتوى رقم: 97250.

ولا شك أن كتبه وتعليقاته من أنفس ما يكون، ومن كتبه وتحقيقاته زيادة على ما بالفتوى: المحلى لابن حزم ت: أحمد شاكر، إحكام الأحكام شرح عمدة الأحكام لابن دقيق العيد، ت: أحمد شاكر، وشارك في إخراج المفضليات للمفضل الضبي، والأصمعيات للأصمعي.. كتاب جماع العلم للشافعي، كتاب المعرب للجواليقي في اللغة، كما ساهم في تحقيق كتاب: إصلاح المنطق، لابن السكيت مع عبد السلام هارون، كتاب الخراج ليحيى بن آدم.

والشيخ ـ رحمه الله ـ إذا قرأت تعليقه على أي شيء علمت إتقانه التام، وحرصه على إفادة القارئ، ووقوفه مع المستشكلات التي لا يهتم لها أكثر المحققين، فنسأل الله أن يرحمه رحمة واسعة، وانظر مجلة البيان: جزء 39: ص: 48 ـ ويقول د. عبد الكريم الخضير في شرح البخاري: جامع الترمذي الجزء الأول والثاني اللذان تولى تحقيقهما الشيخ أحمد شاكر أبدع في التحقيق، وإذا أضيف إليهما تحقيق بشار عواد معروف ضمنا أن الكتاب صحيح إن شاء الله تعالى. انتهى.

فلا شك في أهمية مطالعة كتب الشيخ ومقالاته، وتحقيقاته، والاستفادة من منهجه العلمي السديد.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: