الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بنود العقد تحكم على البيع المنتهي بالتمليك حلاً أو حرمة
رقم الفتوى: 26054

  • تاريخ النشر:الإثنين 5 شوال 1423 هـ - 9-12-2002 م
  • التقييم:
2804 0 185

السؤال

ما حكم شراء السيارة المنتهية بالتمليك وهل هنالك فرق إذا كان فيه دفعة مؤجلة أم لا؟وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد سبق بيان حكم الإجارة المنتهية بالتمليك في الفتوى رقم: 6374، والجواب رقم: 2884.
وقد تبين من هذين الجوابين أن صورة هذا البيع يحكم عليها بالحل أو الحرمة بحسب ما اشتملت عيه من بنود حين العقد فراجعها هناك، وحيث كانت صورة العقد صحيحة، فلا مانع من تأجيل دفعة من الثمن لدخوله في مسمى البيع بالتقسيط، وذلك بشروط بيناها في الجواب رقم: 1084.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: