الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التكافؤ بين الزوجين يشد أزر الرابطة الزوجية
رقم الفتوى: 26055

  • تاريخ النشر:الأربعاء 30 رمضان 1423 هـ - 4-12-2002 م
  • التقييم:
20805 0 269

السؤال

أنا مقبلة على الزواج وأحب أن أعرف ما مدى أهمية التكافؤ الاجتماعي والتعليمي والثقافي في اختيار الزوج حيث أن الخاطب لا يجمعني به أي من هؤلاء؟شكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن تكافؤ الزوجين في المستوى التعليمي والثقافي والمادي، وفي الحالة الاجتماعية لا شك أن له دوراً كبيراً في خلق جو من التفاهم بين الزوجين، وقيام كل منهما بواجبه تجاه الآخر، الأمر الذي يدعو إلى تقوية الرابطة الزوجية واستمرارية تلك العلاقة.
وهذا أمر مهم يحث عليه الشارع، ويدعو إلى كل ما ينميه، ومع هذا فليس من اللازم وجود هذا التكافؤ، ولمزيد فائدة في الموضوع يراجع الجواب رقم: 19166.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: