الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إخراج الزكاة عن القرض
رقم الفتوى: 263302

  • تاريخ النشر:الخميس 11 شوال 1435 هـ - 7-8-2014 م
  • التقييم:
6138 0 167

السؤال

استخرجت قرضا من البنك بنظام المرابحة، من خلال شراء أسهم بالتقسيط، وبيعها نقدا. وأنفقت جزءا من مبلغ القرض لشراء سيارة مستعملة، وبقي معي ما يعادل 80000 جنيه مصري. هل تلزمني زكاة في هذا المبلغ، علما بأنني مدين للبنك بأكثر من هذا المبلغ؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن هذا المال قد صار مالك، وقد بلغ النصاب، فإن حال عليه الحول، وجبت فيه الزكاة، لكن لك أن تحسم منه هذا الدين قبل إخراج الزكاة، ثم تزكي ما بقي إن كان نصابا، أو أكثر؛ وراجع الفتويين: 196845، 6336. وطالما كان الدين أكثر، فلا تلزمك الزكاة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: