الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا حرج في الصلاة بملابس تغسلها الخادمة
رقم الفتوى: 265510

  • تاريخ النشر:الأربعاء 2 ذو القعدة 1435 هـ - 27-8-2014 م
  • التقييم:
3920 0 154

السؤال

لدينا خادمة أشك أنها تغسل ملابسي، فما حكم الصلاة في هذه الملابس التي أشك في طهارتها؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

ففي البداية نسأل الله تعالى لك الشفاء العاجل مما تعانيه, فقد تبين لنا من خلال بعض أسئلتك السابقة أن الوساوس قد بلغت منك مبلغا عظيما, نسأل الله أن يعافيك منها, ثم إذا كنت تشك في نجاسة ثوبك, فإنه يعتبر طاهرا, وغسل الخادمة لهذا الثوب لا يجعله نجسا, فالأصل في الأشياء الطهارة حتى تثبت النجاسة بيقين, وننصحك بالإعراض عن هذه  الوساوس, وعدم الالتفات إليها, فإن ذلك من أنفع علاج لها, وراجع المزيد في الفتوى رقم: 3086.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: