الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصلاة في الطهر المتخلل بين الدمين صحيحة
رقم الفتوى: 266689

  • تاريخ النشر:الأحد 13 ذو القعدة 1435 هـ - 7-9-2014 م
  • التقييم:
3438 0 147

السؤال

بعد أن رأيت الطهر بدأ ظهري يؤلمني في الليل وكنت قد طهرت في الصباح ثم رأيت خيوطا قصيرة وصغيرة من الدم مع إفرازات شفافة فيها بياض على ما أظن، وقالت أمي إنه يمكن أن يكون ذلك بسبب تناولي للفلفل، ونمت دون أن أصلي الليل، وعند الفجر ذهبت لأرى هل ما زال معي أم توقف؟ فلم أر شيئاً، فاغتسلت وصليت الفجر، فهل صلاتي بعد الاغتسال الأول صحيحة، لأنني رأيتها بعد العشاء بزمن طويل؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فهذا الدم العائد يعد حيضا، والطهر المتخلل بين الدمين طهر صحيح على الراجح، ولتنظر الفتوى رقم: 138491.

وبه تعلمين أن صلاتك في هذا الطهر المتخلل بعد اغتسالك الأول صحيحة تؤجرين عليها إن شاء الله.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: