الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رقم الفتوى: 26846

  • تاريخ النشر:الأربعاء 21 شوال 1423 هـ - 25-12-2002 م
  • التقييم:
192 0 54

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركته ،،، أما بعد،هل يجوز إخراج زكاة على امرأة تملك قليل من الذهب للزينة فقط ولكنها لا تملك أي دخل ولا وظيفة ولا عائل، ومسئولة عن متطلبان الحياة من سكن وتربية أولاد وخلافه ؟ أفيدونا أفادكم الله علماً بأنه قد يخرج عليها قليل من الصدقات والزكاة ولكنها لا تكفي مستلزمات الحياة والعلاج وجزاكم الله خيراً

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فيجوز إعطاء الزكاة لهذه المرأة إذا كانت لا تملك دخلا يفي بضروريات الحياة وحاجياتها ، من السكن والغذاء ونحو ذلك علما بأن الأولى أن يباع ما لديها من الذهب ويتجر لها فيه لكي تستغني عن الصدقات ، كما ثبت في البخاري وغيره عن النبي -صلى الله عليه وسلم - أنه قال : " والذي نفسي بيده لأن يأخذ أحدكم حبله فيحتطب على ظهره خير له من أن يأتي رجلا فيسأله أعطاه أو منعه "

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: