الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأدلة على أن آدم عليه السلام أول نبي ورسول
رقم الفتوى: 27003

  • تاريخ النشر:الأحد 3 ذو القعدة 1423 هـ - 5-1-2003 م
  • التقييم:
67141 0 455

السؤال

من هو أول نبي ومن أول رسول؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن أول الأنبياء والمرسلين هو آدم عليه السلام، فقد دلت الآيات القرآنية على أن الله تعالى أوحى إليه وأمره بشرع كان يطبقه في حياته هو وذريته.
فمن ذلك قوله الله تعالى: وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا [البقرة:31]. إلى آخر السياق.
وقصة ابني آدم تدل على أن لهم شريعة من الله تعالى، فهذا كله من الأدلة على أن آدم كان نبياً ورسولاً إلى ذريته. ولكن يُشْكِل عليه ما جاء في حديث الشفاعة في الصحيحين وغيرهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال فيه: ...... فيأتون نوحا فيقولون يا نوح أنت أول الرسل إلى أهل الأرض.....
قال العلماء بعد بحث طويل يرجع إليه في مواضعه: إن آدم وشيث عليهما السلام، كانا نبيين مرسلين قبل نوح عليه السلام إلا أن آدم أرسل إلى بنيه ولم يكونوا كفاراً بل أمرهم بتعليم الإيمان وطاعة الله، وأما شيث فكان خلفا له فيهم بعده، بخلاف نوح فإنه مرسل إلى كفار أهل الأرض. وهذا أقرب من القول بأن آدم وشيث لم يكونا رسولين.
وانظر تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي عند شرح حديث الشفاعة، والحاصل: أن أول نبي ورسول هو آدم عليه السلام.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: