الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نزول المني أثناء احتضان الزوجة ليس من العادة السرية
رقم الفتوى: 271555

  • تاريخ النشر:الأحد 3 محرم 1436 هـ - 26-10-2014 م
  • التقييم:
23768 0 148

السؤال

أنا تاب الله علي من العادة السرية، ولكن حدث معي اليوم أنه أثناء الجماع الشرعي كنت أحتضن زوجتي وأقبلها فقط دون إدخال الذكر، وأيضاً دون احتكاك الذكر بأي جزء من زوجتي، وأيضاً كنت أتخيل أن زوجتي امرأة أخرى أمارس الجنس معها، حينها خرج المني من الذكر من دون أي احتكاك ومن دون وضع يدي، فهل أعتبر في هذه الحالة مارست العادة السرية ونقضت توبتي؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالاستمتاع بالزوجة بمثل ما ذكرت ـ عدا مسألة التخيل ـ جائز، وليس من العادة السرية، كما بينا بالفتوى رقم: 5174.

وأما مسالة تخيل امراة أخرى فقد بينا حكمها بالفتوى رقم: 52797، وتوابعها، وفيها خلاف، ومن قال بتحريمها ـ وهم الجمهور ـ عللوا ذلك بأسباب، ليس منها كونها من العادة السرية.

ونسال الله أن يقبل توبتك من العادة السرية، ويعينك على الثبات عليها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: