لقطة المدينة كلقطة غيرها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لقطة المدينة كلقطة غيرها
رقم الفتوى: 271936

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 5 محرم 1436 هـ - 28-10-2014 م
  • التقييم:
4028 0 135

السؤال

وجدت في حدود المدينة المنورة مبلغا من المال، ثم التقطته وانتظرت قليلا لأعرفه فلم أجد أحدا، ثم انصرفت بعضا من الوقت ورجعت إلى نفس المكان لأعرفه، وانتظرت قليلا فلم أجد أحدا ثم انصرفت، والآن أسال ما حكم المبلغ الذي وجدته داخل المدينة.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلقطة المدينة كلقطة غيرها كما سبق في الفتوى رقم: 19949، وعلى ذلك فتسري الأحكام العامة للقطة على ذلك المبلغ، من وجوب تعريفه حولا كاملا إن كانت له قيمة تتبعها همة أوساط الناس، على ما سبق بيانه في الفتاوى التالية أرقامها: 158563، 115429، 224476 وإحالاتها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: