الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اليائسة من المحيض إذا أرضعت
رقم الفتوى: 27218

  • تاريخ النشر:السبت 9 ذو القعدة 1423 هـ - 11-1-2003 م
  • التقييم:
2525 0 219

السؤال

امرأة يائس ومات عنها زوجها والغريب أنها لا يزال ثديها يدر لبنا وهي الآن ترضع طفلا وليدا فهل يؤثر هذا الرضاع؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا ثاب من المرأة لبن وأرضعت به طفلاً، فإنه يثبت به التحريم إذا توفرت شروط الرضاعة، ولا فرق في ذلك بين أن تكون المرأة شابة أو عجوزاً، ذات زوج أو مات عنها زوجها.
بل لو ثاب لبن امرأة لم تتزوج أبداً فأرضعت به طفلاً نشر الحرمة عند جمهور أهل العلم، لقول الله تعالى: وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ [النساء:23].
ولأنه لبن امرأة فتعلق به التحريم.
والمراد بشروط الرضاعة: أن يرضع الطفل خمس رضعات، وأن يكون ذلك في الحولين، وأن يكون هذا الخارج من المرأة لبنا تصلح به التغذية، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: لا رضاع إلا ما أنشز العظم وأنبت اللحم. رواه أبو دواد.
فإن خرج منها ماء -لا لبن- فلا أثر له في التحريم.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: