الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم المشاركة في مسابقات الإنترنت
رقم الفتوى: 27329

  • تاريخ النشر:الأحد 10 ذو القعدة 1423 هـ - 12-1-2003 م
  • التقييم:
8842 0 296

السؤال

سؤالي هو: عن الجوائز التي تقدمها بعض المواقع على الإنترنت .. وهي تكون عادة بالإجابة على بعض الأسئلة .. هل هي حلال أم حرام وأرجو التوضيح إذا ما كان هناك اختلاف بين العلماء على هذه المسألة ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن كانت أسئلة هذه المسابقة في العلوم الشرعية وما يعود على الأمة ودينها بالنفع، فلا حرج في المشاركة فيها، وأخذ الجوائز منها بشرط أن لا يدفع المتسابق مالاً، فإن دفعه كان قماراً، وانظر الفتاوى التالية أرقامها: 8894 -
24574 -
11604.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: