الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جدير بالداعية إلى الله ألا ييأس من دعوة الناس
رقم الفتوى: 27378

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 12 ذو القعدة 1423 هـ - 14-1-2003 م
  • التقييم:
8453 0 502

السؤال

لي قريب يقوم بمشاهدة صور خليعة على الإنترنت، وهو من النوع الصعب في الإقناع والتحدث معهلا يجدي نفعا علما بأننا حاولنا معه مرارا، وللعلم هو يدخن ماذا أفعل، أرجو الرد السريع أنا بحاجة للإجابة ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فننصحك بمواصلة نصح قريبك وإرشاده وتنويع الوسائل والأساليب لهدايته، وإقناعه بترك النظر إلى الصور الخليعة، وشرب الدخان المضر، واعلم أنه لا ينبغي للداعية إلى الله تعالى أن ييأس من هداية الناس، لأن قلوب العباد بين أصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء، فما عليك إلا الاستمرار في النصح، وتحمل ما يأتيك منه، ولن يضيع الله صبرك، ويمكن أن تطلع على الفتوى رقم: 1671 - والفتوى رقم: 3605.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: