الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتب ينصح بقراءتها للمبتدئين في طلب العلم
رقم الفتوى: 27788

  • تاريخ النشر:الأربعاء 20 ذو القعدة 1423 هـ - 22-1-2003 م
  • التقييم:
41085 0 520

السؤال

أنا وغيري من الشباب نريد أن نعرف كيف نتعلم أمور ديننا وعلى يد من ثم كيف نختار ما نقرأه ونحن لا نملك المقومات اللازمة لحسن الاختيار وقد اختلط الحابل بالنابل فصرنا لا نفرق بين هذا وذاك وفي هذا الزمن وجدنا الكثير من المتنطعين أو المفرطين ممن يفتون بغير علم وقد ضلوا وأضلوا وقد كان سيدنا عمر (رضي الله عنه) يستعيذ بالله من المنافق العليم قالوا: يا أمير المؤمنين كيف يكون منافقاً وعليماً؟ قال: عالِم اللسان جاهل القلب.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فيحسن بكم أن تذكروا لنا في أي بلد أنتم، حتى نستطيع إرشادكم إلى من تأخذون عنه العلم الشرعي حسب معرفتنا.
وعموماً عليكم بالدعاة الذين يدعون للتمسك بالكتاب والسنة على فهم السلف الصالح، ولا يقعون في أعراض العلماء والدعاة خاصة من عرف عنه حسن المعتقد والاستقامة على الدين، ولزوم السنة، ومحاربة البدعة.
وأما الكتب التي ننصح بقراءتها، فهي:
- الأصول الثلاثة، للإمام محمد بن عبد الوهاب.
- كتاب التوحيد له أيضاً مع شرحه (قرة عيون الموحدين).
- والعقيدة الواسطية، لشيخ الإسلام ابن تيمية مع شرحه المختصر للشيخ خليل هراس.
- وأعلام السنة المنشورة في اعتقاد الطائفة الناجية المنصورة، للشيخ حافظ بن أحمد حكمي. هذا في العقيدة.
وأما في الفقه، فالأمر متوقف على معرفة البلد لتحديد المذهب فيها، ولكن يمكنكم القراءة في كتاب: فقه السنة، للشيخ سيد سابق مع تعليقات الشيخ محمد ناصر الدين الألباني عليه.
وفي الرقائق والسلوك نرشح لكم كتاب: البحر الرائق في الزهد والرقائق، للشيخ أحمد فريد.
وزادكم الله حرصاً، ونرجو التواصل معنا مع تحديد بلدكم.
وفقنا الله وإياكم لما فيه الخير والصلاح.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: