الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صلاة النافلة بعد الفجر حتى الشروق منهي عنها
رقم الفتوى: 278167

  • تاريخ النشر:الإثنين 23 صفر 1436 هـ - 15-12-2014 م
  • التقييم:
36127 0 208

السؤال

أريد أن أعرف هل الصلاة بعد صلاة الفجر حتى الشروق مستحبة أم لا؟ وما هو الفرق بين صلاة الفجر وصلاة الصبح؟ وأيهما فرض؟ وهل إذا صليت الفجر فلا بد من صلاة الصبح و(العكس ليس بصحيح) أي أن صلاة الصبح هي الفرض وصلاة الفجر ليست بفرض؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن صلاة النافلة بعد صلاة الصبح منهي عنها إلى أن تشرق الشمس وترتفع قدر رمح، وهو مقدار ربع ساعة تقريباً من بعد طلوع الشمس؛ لما روي عن عقبة بن عامر قال: ثلاث ساعات كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهانا أن نصلي فيهن أو نقبر فيهن موتانا: حين تطلع الشمس بازغة حتى ترتفع، وحين يقوم قائم الظهيرة حتى تميل الشمس، وحين تضيف الشمس للغروب حتى تغرب. رواه مسلم

وقال ابن رشد ـ رحمه الله ـ في بداية المجتهد: اتفق العلماء على أن ثلاثة من الأوقات منهي عن الصلاة فيها، وهي: وقت طلوع الشمس، ووقت غروبها، ومن لدن تُصلى صلاة الصبح حتى تطلع الشمس.

وفي خصوص قولك وما الفرق بين صلاة الفجر وصلاة الصبح، فجوابه أن صلاة الفجر هي صلاة الصبح بعينها، فهما اسمان لمسمى واحد، والمقصود بها الصلاة المفروضة، وقد وردت تسميتها بالصبح وبالفجر في الحديث الشريف، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا أدرك أحدكم سجدة من صلاة العصر قبل أن تغرب الشمس فليتم صلاته، وإذا أدرك سجدة من صلاة الصبح قبل أن تطلع الشمس فليتم صلاته. رواه البخاري

وعن عبد الله بن مسعود قال: ما أحصي ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في الركعتين بعد المغرب وفي الركعتين قبل صلاة الفجر: ب (قل يا أيها الكافرون) و(قل هوا لله أحد). رواه الترمذي.

وقال الطحاوي في مشكل الآثار: الصبح سميت بالصبح لأنها تصلى عند الإصباح، وسميت صلاة الفجر لأنها تصلى بقرب الفجر. انتهى.

ومن السنة أن يأتي الشخص بركعتين قبل صلاة الصبح وهما سنة الصبح وليستا واجبتين. وانظر الفتوى رقم: 11258.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: