الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كثرة الأسماء تدل على شرف المسمى
رقم الفتوى: 27906

  • تاريخ النشر:الأحد 24 ذو القعدة 1423 هـ - 26-1-2003 م
  • التقييم:
13354 0 307

السؤال

سميت بعض سور القرآن الكريم بغير اسمها مثل الفاتحة سميت بأم الكتاب والملك بتبارك فما هي أسماء السور التالية؟الإسراء، يس، فصلت، الرحمن، الإخلاص؟وشكرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد يكون للسورة اسم واحد وهو كثير، وقد يكون لها اسمان فأكثر، وذلك يدل على شرفها، فإن كثرة الأسماء دالة على شرف المسمى، وهذا مثل سورة الفاتحة.. فقد ذكر لها العلماء ما يزيد على عشرين اسماً، وهذه الأسماء جعلت لها من عهد نزول الوحي، والمقصود من تسميتها تيسير الحفظ والمراجعة، وللفائدة راجع الفتوى رقم:
9138
إذا عرفت هذا فاعلم أن اسم سورة الإسراء: سورة بني إسرائيل، واسم سورة فصلت: حم السجدة، واسم سورة الإخلاص: قل هو الله أحد، أما سورتا: يس والرحمن فليس لهما اسم آخر، وللفائدة راجع لذلك كتب التفسير.. كتفسير الإمام ابن كثيرن وتفسير الإمام الطبري، وتفسير الإمام القرطبي ، وكذلك كتب علوم القرآن مثل: البرهان للإمام الزركشي، والإتقان للإمام السيوطي.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: