الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من حصلت على مال حرام من قبل علاقات غير شرعية
رقم الفتوى: 282997

  • تاريخ النشر:الخميس 2 ربيع الآخر 1436 هـ - 22-1-2015 م
  • التقييم:
4848 0 119

السؤال

صديقتي حصلت على مال حرام من قبل علاقات غير شرعية، فهل ذلك المال حلال لها بعد توبتها؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن كانت صديقتك قد حصلت على ذلك المال مقابل استمتاع محرم، أو مقابل الإبقاء على تلك العلاقات المحرمة - كما يظهر لنا من السؤال - فيلزمها التخلص منه بصرفه في وجوه البر، ولا تملكه، أما إن كانت قد أعطيت إياه لغرض آخر مباح، لا يتعلق بتلك الأمور المحرمة، فالأصل أنه لا حرج عليها في الانتفاع به من هذه الحيثية، وراجعي الفتاوى: 166017، 57809، 189989. وإحالاتها.

ولمزيد الفائدة عن أحوال المال الحرام وحكم الانتفاع به راجعي الفتويين: 265645، 194447. وما أحيل عليه فيهما. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: