الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر دخول المنزل يقال قبل الدخول أو بعده
رقم الفتوى: 286255

  • تاريخ النشر:الخميس 1 جمادى الأولى 1436 هـ - 19-2-2015 م
  • التقييم:
7125 0 273

السؤال

هل قراءة ذكر دخول المنزل تكون بعد الدخول أم قبله؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالذكر المأثور عند دخول المنزل يشرع أن يقال قبل الدخول, أو بعده, جاء في مرعاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح للمباركفوريقوله: إذا ولج الرجل ـ أي دخل، أو أراد أن يدخل وهو من باب ضرب ـ بيته، قيد واقعي للغلبة، خير المولج، بفتح الميم وكسر اللام كالموعد ويفتح: وخير المخرج ـ بفتح الميم والراء المهملة بينهما خاء معجمة. انتهى.

وراجع لمزيد الفائدة الفتوى رقم: 95575.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: