الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تغيير هيئة الجلوس أثناء التشهد لا يخل بالطمأنينة
رقم الفتوى: 288367

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 20 جمادى الأولى 1436 هـ - 10-3-2015 م
  • التقييم:
4526 0 158

السؤال

إذا غير المصلي وضعه في الجلوس للتشهد الأخير خلال قراءته للتشهد الأخير بأن كان يجلس على رجله، وخلال التشهد تورك.. أو العكس أو غير ذلك، فهل هذا الفعل وهذه الحركة يخلان بالطمأنينة؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالمصلي إذا قام بالتورك أثناء التشهد, أو قام بتغيير هيئة جلوسه من طريقة لأخرى, فهذا لا يخل بالطمأنينة, ولا يبطل الصلاة، فهو من قبيل الفعل اليسير الذي لا يبطل الصلاة, وراجع في ذلك الفتوى رقم: 283096.

وقد ذكرنا ضابط الطمأنينة في الفتوى رقم: 93192.

وراجع المزيد في الفتوى رقم: 49315.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: