الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إيداع الموظف راتبه في الشركة ليأخذه بعد سنتين مع زيادة ربا محرم
رقم الفتوى: 290926

  • تاريخ النشر:الأربعاء 12 جمادى الآخر 1436 هـ - 1-4-2015 م
  • التقييم:
4788 0 222

السؤال

ابنتي تعمل في شركة، بعقد لمدة سنتين، وهذا من ضمن دراستها، وهذه الشركة تمنحها مبلغا كمكافأة عن كل فصل دراسي.
وقد عرض عليها أن تضع المبلغ عندهم، وتأخذه في نهاية العقد، أي بعد سنتين مع فائدة.
السؤال: هل هذا يعتبر ربا؟
أفيدونا، بارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالمتبادر من السؤال، أنها ستضع عندهم المبلغ، ويكون مضمونا تأخذه في نهاية المدة مع فائدة، وهذا هو الربا المحرم.

جاء في المغني: قال ابن المنذر: وأجمعوا على أن المسلف، إذا اشترط على المستلف زيادة، أو هدية، فأسلف على ذلك، أن أخذ الزيادة ربا. انتهى.

وجاء في فتاوى اللجنة الدائمة: القرض بالفائدة محرم؛ لأنه ربا، وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: كل قرض جر نفعاً فهو ربا، وأجمع العلماء على معناه. اهـ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: