استأجر صيدلية تتبع جمعية معفاة من الضرائب فهل يجوز له التربح من الشركات - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استأجر صيدلية تتبع جمعية معفاة من الضرائب فهل يجوز له التربح من الشركات
رقم الفتوى: 291331

  • تاريخ النشر:الإثنين 17 جمادى الآخر 1436 هـ - 6-4-2015 م
  • التقييم:
4661 0 139

السؤال

أنا مستأجرة لصيدلية، تابعة لإحدى الجمعيات الخيرية، المعفاة من الضرائب. هل الربح من الشركات بسبب الإعفاء الضريبي، حلال، أم حرام؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن كان استئجارك لتلك الصيدلية مشروطا بشروط مشروعة، فيجب عليك الوفاء بها؛ لعموم قوله عليه الصلاة والسلام: المسلمون عند شروطهم. رواه البخاري تعليقا، ورواه غيره موصولا.

فإن وفيت بتلك الشروط، وكان استئجارك للصيدلية بموافقة الجهة المخولة بذلك، فلا حرج عليك فيما اكتسبته بعد ذلك. ثم إن هذا على اعتبار أن الضرائب المذكورة من النوع الجائز، وإلا فعلى اعتبار أنها من النوع المحرم، فلا حرج في التهرب منها أصلا. وانظري الفتوى رقم: 11198 وما أحيل عليه فيها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: