الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وضع المرفقين على الأرض حال السجود مكروه عند الفقهاء .
رقم الفتوى: 29472

  • تاريخ النشر:الأحد 29 ذو الحجة 1423 هـ - 2-3-2003 م
  • التقييم:
4864 0 198

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاتهماهو حكم وضع المرفقين على الأرض أثناء السجود، هل يجوز أن تلمس بهما الأرض وأنت ساجد، ماهو حكم السنة في ذلك؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فوضع المرفقين على الأرض حال السجود مكروه عند الفقهاء للحديث المتفق عليه عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: اعتدلوا في السجود ولا يبسط أحدكم ذراعيه انبساط الكلب.
وذهب الظاهرية إلى تحريم ذلك، والصحيح أنه مكروه، والسنة للمصلي أن يجافي مرفقيه عن جنبيه، وأن يرفعهما عن الأرض لعدة أحاديث وردت فيها صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: