الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

موضع نزول الدم وداخل الدبر في حكم الباطن
رقم الفتوى: 295549

  • تاريخ النشر:الأحد 22 رجب 1436 هـ - 10-5-2015 م
  • التقييم:
3388 0 1351

السؤال

أنا فتاة غير متزوجة، وسألت قسم الفتوى في الموقع عن ظاهر الفرج وباطنه، لأن غسل باطن الفرج يبطل الصيام، فقالوا لي: إن ظاهر الفرج هو ما يظهر عند قعود المرأة لحاجتها، وباطنه ما لا يظهر.
هل باطن الفرج هو مخرج الحيض والبراز فقط؛ لأن هناك أماكن تحت الشفرتين الصغيرتين لا تظهر عند قعود المرأة لحاجتها إلا بعد رفع الشفرة الصغيرة؟ وهل إذا قمت بغسل تلك الأماكن الموجودة تحت الشفرتين الصغيرتين بأصابعي يبطل صيامي؟
وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فظاهر الفرج بالنسبة للمرأة هو ما يظهر عند جلوسها عند قضاء الحاجة، كما ذكرنا في فتاوى كثيرة, ومن بينها الفتوى رقم: 70532.

وما سألت عنه من موضع نزول الحيض وما تحته يعتبر من باطن الفرج, فإذا وصل أصبع المرأة إليه فسد صيامها, جاء في كشاف القناع عن متن الإقناع للبهوتي الحنبلي: ولا يجب غسل ما أمكن من داخل فرج ثيب من نجاسة وجنابة، فلا تدخل يدها ولا إصبعها) في فرجها (بل) تغسل (ما ظهر لأنه) أي داخل الفرج (في حكم الباطن) عند ابن عقيل وغيره (فينتقض وضوؤها بخروج ما احتشته ولو بلا بلل، ويفسد الصوم بوصول إصبعها) إليه لا بوصول (حيض إليه) بناء على أنه باطن. انتهى.

وبخصوص موضع البراز: فإن داخل الدبر في حكم الباطن؛ جاء في الإقناع للحجاوي: وداخل الدبر في حكم الباطن. انتهى.

وإدخال الأصبع داخل الدبر أثناء الصوم قد اختلف أهل العلم هل يبطل الصيام أم لا؟ وراجعي التفصيل في الفتوى رقم: 142961.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: