الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التسمية باسم: "هَنا",
رقم الفتوى: 295750

  • تاريخ النشر:الإثنين 23 رجب 1436 هـ - 11-5-2015 م
  • التقييم:
8569 0 121

السؤال

هل يجوز تسمية المولود الأنثى باسم: "هنا" بفتح الهاء؛ على أساس أن معناه السعادة والهناء أم أن الاسم يعود إلى فعل هن بمعنى البكاء؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:            

 فلا مانع من التسمية باسم: "هَنا", فهي بمعنى السهولة والتنعم، وليست بمعنى البكاء؛ ففي مجمل اللغة لابن فارس:

والهنيء: الأمر الذي يأتيك من غير مشقة ولا عناء. وما كان هذا الطعام هنيئًا. انتهى.

وفي تحرير ألفاظ التنبيه للإمام النووي: الهنيء بِالْهَمْز مَمْدُود وَهُوَ الطّيب الَّذِي لَا ينقصهُ شَيْء. انتهى.

وراجع لمزيد الفائدة الفتوى رقم: 12614.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: