الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التعبد لله بالاسم المفرد وبالضمير غير مشروع
رقم الفتوى: 296248

  • تاريخ النشر:الخميس 26 رجب 1436 هـ - 14-5-2015 م
  • التقييم:
4906 0 181

السؤال

هل الطرق الصوفية صح أم لا؟ وكتاب الصلوات صح أم لا؟ وهل تكرار لفظ هو والله وحق مع الاهتزاز وهم واقفون صح أم لا؟ وما حكم التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم؟ مع العلم أني أقصد الطريقة الدومية الخلوتية، وأريد أن أعرف هل الشيخ الشعراوي كان صوفيا؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد تكلمنا على الخلوتية وغيرها من الطرق بالفتويين : 8500، 20393. وأما عن التعبد بالاسم المفرد وبالضمير فلا يشرع كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية في مجموع الفتاوى: 10/556 (فأما الاسم المفرد مظهراً مثل: الله الله، أو مضمراً مثل: هو هو، فهذا ليس بمشروع في كتاب ولا سنة، ولا هو مأثور أيضاً عن أحد من سلف الأمة، ولا عن أعيان الأمة المقتدى بهم، وإنما نهج به قوم من ضُلاَّل المتأخرين). انتهى.

ونكتفي بهذا، ونرحب بباقي أسئلتك في رسالة أخرى، التزامًا بنظام الموقع من أن على السائل الاكتفاء بكتابة سؤال واحد فقط، وأن السؤال المتضمن عدة أسئلة يجاب السائل على الأول منها فحسب.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: