الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من شروط النكاح شهادة عدلين عليه
رقم الفتوى: 29630

  • تاريخ النشر:الأحد 24 ذو الحجة 1424 هـ - 15-2-2004 م
  • التقييم:
3293 0 208

السؤال

هل يكون العقد صحيحا في حالة وجود شاهد واحد مع العلم بأنه يوجد أناس كثيرون عند كتابة العقد ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد ذهب جمهور أهل العلم إلى أن من شروط النكاح شهادة عدلين عليه ولم ير مالك ذلك شرطاً وإنما اشترط إعلانه، فقط قال صاحب بدائع الصنائع: قال عامة العلماء إن الشهادة شرط جواز النكاح، وقال مالك ليس بشرط وإنما الشرط هو الإعلان.
فإذا لم يوجد عند العقد إلا شاهد واحد ، ووجد معه لفيف من الناس ، فقد ذهب كثير من العلماء إلى صحة النكاح بذلك قال ابن قدامة في المغني: عن أحمد أنه قال إذا تزوج بشهادة نسوة لم يجز فإن كان معهن رجل فهو أهون، فيحتمل أن يكون رواية بانعقاده بذلك وهو قول أصحاب الرأي.
ومن هذا يتبين للسائل صحة النكاح بالشاهد الواحد إذا وجد معه جمع من الناس على هذه الرواية.
والله اعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: