الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

" إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض " - بيان وتوضيح .
رقم الفتوى: 29736

  • تاريخ النشر:الأحد 6 محرم 1424 هـ - 9-3-2003 م
  • التقييم:
2632 0 200

السؤال

كيف لمن يملك الخلق والدين أن يفسد في الأرض وأن يحدث الفتنة كما بين رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث:(إذا جاءكم من ترضون دينه خلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض)؟ولكم الشكر الجزيل.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن نص الحديث المسؤول عنه هو كما في سنن الترمذي: إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض.
ومعناه أن أولياء النساء إذا منعوهن من أهل الدين والخلق ورغبوا في أهل المال والحسب والجمال المجرد عن الدين والخلق فإنهم بذلك يكونون قد عرضوا أنفسهم بل والدنيا كلها للفساد الكبير، لأنهم إذا لم يزوجوا إلا من كان ذا جاه أو مال فربما يبقى أكثر النساء بلا أزواج وأكثر الرجال بلا نساء فيكثر الزنا والفتن، وربما يلحق الأولياء عار فتهيج الفتن والفساد وغير ذلك مما لا تحمد عقباه.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: