الزكاة والضريبة مصطلحان متغايران - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الزكاة والضريبة مصطلحان متغايران
رقم الفتوى: 2980

  • تاريخ النشر:الأحد 2 جمادى الآخر 1420 هـ - 12-9-1999 م
  • التقييم:
6759 0 273

السؤال

ما الفرق بين الزكاة والضريبة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فإن هناك فرقاَ بين الزكاة والضريبة من عدة وجوه: أولاً: الزكاة جزء من مال المسلم فرض الله عليه أن يخرجه على الوجه المخصوص، والضريبة فرضتها الدولة لقاء خدماتها للمواطنين. ثانياً: الزكاة يجب دفعها إلى الفقراء والمساكين وبقية الأصناف الثمانية، والضريبة للدولة، ولا علاقة لها بالفقراء ولا غيرهم من الأصناف الثمانية. ثالثا: الزكاة حدد الشارع مقدارها، ولا يستطيع أحد أن يزيد فيها أو ينقص منها، والضريبة يحددها الحاكم، فيزيد وينقص حسب مصلحة الدولة. رابعاً: الزكاة لها شروط خاصة من نصاب وحول وملكية وإسلام ، والضريبة لا تخضع لشيء من هذه الشروط، وإنما تكون حسب ما يراه الحاكم وتقتضيه المصلحة، وتختلف من بلد لبلد.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: