ممارسة التدخين بين الناس أشد حرمة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ممارسة التدخين بين الناس أشد حرمة
رقم الفتوى: 29809

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 8 محرم 1424 هـ - 11-3-2003 م
  • التقييم:
1913 0 184

السؤال

هل التدخين حرام شرعا أم مباح لو كان التدخين بعيداً عن الآخرين؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد ثبت بشهادة الأطباء الموثوق بهم والمختصين، أن التدخين ضار جداً بالصحة، حتى أكدوا أنه قد يسبب مرض السرطان الذي يحار الأطباء في علاجه، قال الشيخ مصطفى الزرقا رحمه الله: وما كان مضرًا طبيًّا فهو محظور شرعاً، وهذا محل اتفاق بين الفقهاء. انتهى.
وبهذا يتبين أنه لا فرق بين ممارسة التدخين بين الناس، أو في حالة الانفراد، إلا أن الحرمة تزداد عند ممارسته بين الناس لما فيه من إيذائهم بالروائح الخبيثة، واحتمال تضررهم صحيًّا من هذا التدخين، ولو لم يدخنوا معه، وهو المعروف عند الأطباء بـ(التدخين السلبي)، وراجع الفتوى رقم: 1671، والفتوى رقم: 1819.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: