واجب الجنب إذا وجد ماء لا يكفي للغسل - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب الجنب إذا وجد ماء لا يكفي للغسل
رقم الفتوى: 298300

  • تاريخ النشر:الأحد 13 شعبان 1436 هـ - 31-5-2015 م
  • التقييم:
7288 0 125

السؤال

احتلمت في ليلة ذهابي إلى العمل، واستيقظت فوجدت أن الماء مقطوع، وليس عندي إلا زجاجة واحدة للوضوء فقط ولا تكفي للاغتسال، فتيممت وصليت ولم أقترب من الماء، وذهبت إلى العمل، فهل هذة الصلاة صحيحة؟ وهل في حالة رجوع الماء بعد التيمم والصلاة أغتسل وأعيد الصلاة أم أكمل باقي اليوم كأنني اغتسلت؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كنت تيممت دون البحث عن ما يكفيك من الماء فصلاتك غير صحيحة وعليك إعادتها؛ لأن الشخص لا يكون عادمًا للماء حقيقة إلا عند ما يبذل ما في وسعه عُرفًا في سبيل تحصيله فيعجز عن ذلك، وراجع تفصيل ذلك في الفتويين التاليتين: 14885، 177699.

ولو أنك كنت طلبت الماء فلم تجده فقد كان عليك أن تستعمل ما معك منه فيما يكفي من أعضائك وتتيمم للباقي، وهذا أقوى الأقوال في المسألة؛ قال الشيخ/ ابن عثيمين -رحمه الله- في الشرح الممتع: "إذا وجد ماء لا يكفي إلا بعض أعضائه؛ فالمذهب يستعمله ويتيمم، لقوله تعالى: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ {التغابن: 16}. وهذا وجد ما يغسل به بعض الأعضاء فيستعمله، ويتيمم؛ لأن بقية الأعضاء لا يستطيع غسلها، وهذا أقوى الأقوال وأحوطها".

وبناء على هذا القول؛ فاكتفاؤك بالتيمم في حالتك غير مجزئ، وعليك إعادة تلك الصلاة.

 كما أن عليك أن تغتسل من الجنابة عندما تجد الماء. وراجع الفتوى رقم: 141683 بعنوان: كيفية الغسل والوضوء إذا كان صب الماء على الرأس يضر به.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: