الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تقييم لكتاب: شوارق الأنوار
رقم الفتوى: 298729

  • تاريخ النشر:الأربعاء 16 شعبان 1436 هـ - 3-6-2015 م
  • التقييم:
4404 0 350

السؤال

ما رأيكم في كتاب (شوارق الأنوار)؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فهناك أكثر من كتاب يحمل في عنوانه: (شوارق الأنوار)، ولعل أشهرها كتابان. الأول: (شوارق الأنوار من أدعية السادة الأخيار) لمؤلفه محمد علوي المالكي، ولا ننصحك به؛ ففيه أوراد وصلوات مبتدعة، وتقييد لعدد من الأذكار من غير دليل. وللوقوف على حقيقة منهج محمد علوي المالكي المكي نحيلك على هذا الرابط: http://saaid.net/feraq/sufyah/sh/1.htm
والكتاب الثاني: ( دلائل الخيرات وشوارق الأنوار في ذكر الصلاة على النبي المختار). وقد سئلت اللجنة الدائمة للإفتاء في السعودية عنه فأجابت: معروف عند العلماء المحققين بأنه كتاب ضلالة؛ لما يشتمل عليه من الغلو بالرسول -صلى الله عليه وسلم- والسؤال بجاهه، وأن نوره من نور الأنوار وأشرق بشعاعه سر الأسرار. كما نقله السائل، وكما هو موجود في الكتاب من الصلوات والمبالغات التي لا دليل عليها. فعليه لا يغتر بهذا الكتاب، ولا تجوز قراءته إلا لمن يريد الرد عليه والتحذير منه، وهناك من الكتب الصحيحة في الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- ما يغني عن هذا الكتاب وأمثاله، مثل كتاب: (جِلاء الأفهام في الصلاة والسلام على خير الأنام) للعلامة ابن القيم. انتهى.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: