الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم قول: حين يبدو الضوء منها هامسا كن فيكون
رقم الفتوى: 301765

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 14 رمضان 1436 هـ - 30-6-2015 م
  • التقييم:
3185 0 274

السؤال

حين قالت وهي ترقى لسماوات الفتون أو تهوى يا شقيا هكذا سحر العيون وتعاني ما تعاني من ذهول من جنون قلت لما هد قلبي وجرى دمع هتون ورموش أسلمتني بتحد للمنون لا تلومي واعذريني إنما الكل يهون فرهين فتنتي برضى تلك الجفون حين يبدو الضوء منها هامسا كن فيكون لن يرى العالم إلا بمتاهات العيون ـ أستفسر عن عبارة: حين يبدو الضوء منها هامسا كن فيكون ـ هل هي جائزة في هذه الأبيات الشعرية من باب المبالغة أم لا؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلم يتبين لنا بدقة ماذا يُقْصَد بالتضمين المذكور، إلا أننا نقول: إنه لا يجوز بحال أن يوصف مخلوق بأنه يقول للشيء كن فيكون، واعتقاد ذلك كفر مخرج من الملة، لما فيه من منح المخلوق صفة الخالق التي لا يشاركه فيها غيره سبحانه، قال تعالى: إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ {يس:82}.

بل الواجب على المسلم اجتناب المتشابه من الكلام، لا سيما إذا كان ظاهره منكرا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: