الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجوز دفع الزكاة للأخ الفقير؟
رقم الفتوى: 302089

  • تاريخ النشر:الخميس 16 رمضان 1436 هـ - 2-7-2015 م
  • التقييم:
5621 0 128

السؤال

لي أخ يحتاج للزكاة، وتنازلنا له عن ميراث والدتنا لمستقبل أولاده، وهذا المبلغ يستحق الزكاة، فهل يجوز إعطاؤه هذه الزكاة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فقد أحسنتم في تنازلكم عن ميراث والدتكم لأخيكم، ونسأل الله أن يخلف عليكم، ويتقبل منكم.

وأما الزكاة في هذا المبلغ، فإن كان مقصودك أنها وجبت قبل أن تهبوا له الميراث؛ فيجوز دفع الزكاة إليه؛ كما بينا في الفتوى رقم: 196277.

وأما إن كان مقصود السؤال عن زكاتها بعد دخول المال إلى ملكه، فالزكاة واجبة عليه، ولا يجوز له صرفها إلى نفسه، سواء كانت الهبة له أم لعياله، فليس للمزكي صرف الزكاة إلى نفسه أو أبيه؛ كما بينا في الفتوى رقم: 272227.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: