الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تسمية البنت باسم ليلاس
رقم الفتوى: 302614

  • تاريخ النشر:الخميس 23 رمضان 1436 هـ - 9-7-2015 م
  • التقييم:
40848 0 176

السؤال

جزاكم الله خير الجزاء ونفع بكم: عندما كنت حاملاً في الشهر الثاني أو الثالث وكنت لم أعرف بعد جنس الجنين رأيت في المنام أنني قد رزقت ببنت جميلة وأحببتها كثيراً، فسألتني أختي ماذا تنوين أن تسميها؟ فقلت لها أفكر في تسميتها باسم ليلاس، فسألتني عن معنى الاسم، فأخبرتها أن أصل الاسم عربي، وهو نوع من أنواع الزهور وقلت لها لكن قبل أن نسجلها سأتأكد من قريبتنا، وهي معلمة لغة عربية من معنى الاسم واستيقظت من نومي وأنا أستغرب ذلك، لأنه لم يخطر ببالي هذا الاسم أبداً وقلت في نفسي واضح أن الاسم أجنبي، فمن أين جاءني هذا الاسم؟ فبحثت في الإنترنت عن معنى الاسم فأول معنى ظهر لي كان: ليلاس: أصل الاسم عربي وهي الأزهار البنفسجية في أعالي الجبال، فأصبت بالذهول كيف جاءني المعنى في المنام وأنا لم أعرف معنى هذا الاسم ولم يخطر ببالي من قبل، وفعلاً ظهر بالتصوير أنني حامل ببنت ـ والله أعلم... فما رأيكم؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإذا كان معنى الكلمة هو ما ذكر، فلا حرج بالتسمي بها، وقد ذكرنا ضوابط التسمي في فتاوى كثيرة منها الفتويين رقم: 200181، ورقم: 76745، وما أحيل عليه فيهما.

والرؤيا وحدها لا يعتمد عليها في إثبات الأحكام الشرعية، وراجعي للفائدة الفتوى رقم: 72203.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: