الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طول النهار يبيح الفطر بشروط
رقم الفتوى: 303952

  • تاريخ النشر:الخميس 14 شوال 1436 هـ - 30-7-2015 م
  • التقييم:
4582 0 117

السؤال

أسأل عن حكم صيام أختي التي عمرها 11 سنة، وهي بالغة، فأمي تجعلها تصوم في إجازة الأسبوع فقط، وتريدها أن تفطر سائر الأيام بحجة أنها تستيقظ للمدرسة باكرا وأن النهار طويل، فنحن نعيش في لندن ونصوم 18 ساعة، رغم أنها لا تعاني بعد من أي تدهور صحي غير أنها تشتكي من طول اليوم.... فهل علي أن أجبرها على الصيام، لأن أمي تتساهل معها وتقول بأنها ما زالت صغيرة ويجب أن تكون لديها القدرة على الصيام؟ وماذا أفعل حيالها؟ وكيف أقنع أمي؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فما دامت أختك بالغة، فإنه لا يجوز لها الفطر، ولا يجوز لأمها أن تجبرها على الفطر، ولا يجوز لها أن تطيع أمها في الفطر، إذ لا طاعة لأحد في معصية الله تعالى، فيجب عليها الصوم، وإن وجدت مشقة غير محتملة أثناء الصوم جاز لها الفطر حينئذ، وتقضي ذلك اليوم الذي أفطرته، وكونها تستيقظ للمدرسة باكرا أو كون النهار طويلا، كل هذا لا يبيح الفطر لمن وجب عليه الصيام، إلا إذا وجد مشقة غير محتملة، فله أن يفطر، وانظري الفتوى رقم: 184495، عن طول النهار هل يعد مسوغا للفطر في رمضان، ومثلها الفتوى رقم: 301588.

والله أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: