الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من يسرع في صلاته
رقم الفتوى: 304420

  • تاريخ النشر:الأربعاء 20 شوال 1436 هـ - 5-8-2015 م
  • التقييم:
6304 0 133

السؤال

هل الإسراع في الصلاة بسبب تسريع الناس لي يعتبر شركا؟.
وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فليس ما ذكرته من الشرك، ولكن إن كان هذا الإسراع يخل بشيء من أركان الصلاة أو واجباتها، فهو غير جائز، والذي ينبغي على كل حال هو إحسان الصلاة ما أمكن والخشوع فيها، وأداؤها على أتم وجه ممكن، ونخشى أن يكون سؤالك هذا ناشئا عن شيء من الوسوسة، فإن كان كذلك فاحذر الوساوس ولا تلتفت إليها ولا تعرها اهتماما، فإن الاسترسال مع الوساوس يفضي إلى شر عظيم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: