الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من يحب المعصية
رقم الفتوى: 304885

  • تاريخ النشر:الخميس 28 شوال 1436 هـ - 13-8-2015 م
  • التقييم:
4372 0 154

السؤال

هل يكفر من يحب ويعجب بالمعاصي؟ مثلًا: من يقول إنه يحب شرب السجائر أو يحب الموسيقى أو الخمر، هل يكفر بقوله هذا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإنه لا يكفر العبد بمجرد حبه للمعصية، ولكنه لا يجوز حبها، بل يجب مجاهدة النفس في الانصراف عن حبها، والتسلي عنها بالنظر في فوائد الطاعات في الدنيا والآخرة؛ فقد قال الغزالي -رحمه الله- في إحياء علوم الدين: البغض في الله واجب، ومحب المعصية والراضي بها عاص. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: