الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يجوز كذلك استخدام علاج للسحر لم يثبت بالشرع، أو التجربة الحسية نفعه
رقم الفتوى: 306664

  • تاريخ النشر:الأربعاء 19 ذو القعدة 1436 هـ - 2-9-2015 م
  • التقييم:
6982 0 162

السؤال

أرجو الإفادة -جزاكم الله خيرًا-. زوجتي أصيبت بالسحر، وهو كالآتي: كانت في زيارة إلى بيت أخيها للاطمئنان على زوجته المصابة بالسحر أيضًا، وعندهم اعتقاد أن من قام بعمل السحر زوجة أخيهم الثاني، وقد حدث في البيت أكثر من حالة مشابهة، وشكوا أيضًا في هذه المرأة، وذهبت مع زوجتي وعندما رأت زوجة أخيها المصابة قامت بالدعاء على زوجة أخيها المتهمة، فأصيبت بالسحر في الحال، حالة هياج رهيبة، وتشنج، وصراخ، وتقطيع ملابس، والهذيان بكلام غير مفهوم، وفقدان للوعي والذاكرة، وقاموا بالاتصال بشيخ، وقام عن طريق الهاتف بالعلاج بالقرآن، وتحسنت الحالة شيئًا ما، وكانت تتحسن وتسوء، ولما طالت المدة دلهم أحد الأشخاص على سيدة طيبة، قالت لهم: أحرقوا الصوف، فالجن لا تطيق رائحة الصوف، وقرأت القرآن وتحسنت الحالة -والحمد لله-، ولكن بعد أيام تعبت مرة أخرى، ولكنها أخف من الأولى بكثير، فأطلب من حضراتكم توضيح كيفية العلاج من هذه الحالة، وهل يمكن لامرأة أن تعمل سحرًا لأكثر من ثمانية أفراد في البيت؟
آسف على الإطالة، ولكن أردت التوضيح.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلا يجوز اتهام الآخرين بعمل السحر إلا بإقرار منهم، أو ببينة تشهد بذلك، أما اتهامهم بمجرد الظن فلا يجوز، قال الله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ {الحجرات:12}.

ولا يجوز كذلك استخدام علاج لم يثبت بالشرع، أو التجربة الحسية نفعه، ومن هذا إحراق الصوف الذي يذكره المشعوذون زعمًا منهم أنه يطرد الجن.

ثم إنه يمكن لشخص أن يقوم بسحر عدة أشخاص كما يمكنه قتلهم، أو إيذاؤهم.

 وأما علاج السحر فقد بيناه في الفتاوى التالية أرقامها: 58433، 5433، 80694.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: