الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من التزم بمنهج الفرقة الناجية كان منهم
رقم الفتوى: 30672

  • تاريخ النشر:الإثنين 12 صفر 1424 هـ - 14-4-2003 م
  • التقييم:
3271 0 221

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيميقول رسول الله عليه الصلاة والسلام في معنى الحديث.-تتفرق أمتي على 73 فرقة منها 72 في النار وواحدة في الجنة .ما هو المطلوب من المسلم لكي يكون مع الفرقة الناجية؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالحديث الذي أشار إليه السائل سبق الكلام عنه في الفتاوى بالأرقام التالية: 18486 12682 17713 والمطلوب من المسلم لكي يكون مع الفرقة الناجية أن يلتزم منهجهم، وانظر الفتوى رقم: 25174
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: