الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتابان لم يثبت صحة نسبتهما للإمام الغزالي
رقم الفتوى: 307570

  • تاريخ النشر:الأحد 30 ذو القعدة 1436 هـ - 13-9-2015 م
  • التقييم:
2728 0 131

السؤال

كتاب: القربة إلى الله تعالى، وكتاب: الغاية القصوى، وكلاهما للإمام الغزالى هل هما مطبوعان؟ وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإنه لم يثبت ثبوتا بينا أن للإمام الغزالي كتابين بهذين الاسمين، فقد ذكر عبد الرحمن بدوي في كتابه: (مؤلفات الغزالي) هذين العنوانين تحت القسم السادس: كتب مجهولة الهوية.

وعلى كل حال: فلا نعلم كتابين مطبوعين للغزالي بهذين العنوانين .

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: