الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم السفر لزيارة مسجد أحد العلماء
رقم الفتوى: 307837

  • تاريخ النشر:الإثنين 1 ذو الحجة 1436 هـ - 14-9-2015 م
  • التقييم:
4460 0 127

السؤال

هل السفر لزيارة مسجد سيدي أبي الحسن الشاذلي، وهو كما ذكر العلماء من نسل سيدنا الحسن بن سيدنا علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- في هذا التوقيت، أو في أي وقت، يخالف حديث الرسول صل الله عليه وسلم: لا تشد الرحال ... إلى آخره. أرجو الرد.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلا يجوز السفر لمسجد الشاذلي، ولا لغيره من مساجد المسلمين، غير المساجد الثلاثة -المسجد الحرام، والمسجد النبوي، والمسجد الأقصى- إذا كان ذلك بقصد العبادة، والصلاة فيها، والاعتكاف، فقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك، فقال: لا تُشَدُّ الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى. متفق عليه.

وانظر للفائدة الفتوى رقم: 65432.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: