الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مدى صحة حديث مواقف القيامة الخمسين
رقم الفتوى: 308131

  • تاريخ النشر:الأحد 7 ذو الحجة 1436 هـ - 20-9-2015 م
  • التقييم:
4882 0 166

السؤال

ما صحة هذا الحديث الطويل العريض في أهوال، ومواقف القيامة الذي يقض المضاجع:
قال الراوي: حدثنا شيخنا القصار بمكة سنة تسع وتسعين وخمسمائة تجاه الركن اليماني، وهو يونس بن يحيى الهاشمي العباسي من لفظه وأنا أسمع، قال: أنبأنا أبو الفضل محمد بن عمر بن يوسف الأرموي قال: أنبانا أبو بكر محمد بن علي المعروف بابن الخياط، قال: قرئ على أبي سهل محمود بن عمر بن إسحاق العكبري وأنا أسمع، قيل له: حدثكم أبو بكر محمد بن حسين النقاش؟ قال: نعم، حدثنا أبو بكر أحمد بن الحسين بن علي الطبري المروزي، قال: أنبأنا محمد بن حميد الرازي أبو عبد الله، قال: أنبأنا مسلمة بن صالح، قال: أنبأنا القاسم بن الحكم بن سلام الطويل، عن غياث بن المسيب، عن عبد الرحمن بن غنيم، وزيد بن وهب، عن عبد الله بن مسعود قال: كنت جالسًا عند علي، وعنده ابن عباس، وعدة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، فقال علي -رضي الله عنه- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن في القيامة لخمسين موقفًا؛ فأول موقف: إذا خرج الناس من قبورهم ... الحديث. وذكر خمسين موقفًا؟ وشكرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فهذا الحديث باطل، واه الإسناد؛ فقد أسنده ابن الجوزي في كتاب الموضوعات، ثم قال: عليه آثار تدل على أنه موضوع لا أصل له. اهـ.

وقال الذهبي في تلخيصه لكتاب الموضوعات: قال ابن الجوزي: عليه آثار تدل على أنه مصنوع، من رواية أبي بكر النقاش -متهم-، ثنا أحمد بن حسين الطبري -مجهول-، عن محمد بن حميد الرازي -متهم-، ثنا سلمة بن صالح، ثنا القاسم بن الحكم، عن سلام الطويل -متروك-. اهـ.

وقال العراقي في تخريج أحاديث الإحياء: فيه عجائب، وإسناده مظلم. اهـ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: