الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما صحة حديث: "زينوا مجالسكم بالصلاة عليّ، فإن صلاتكم تبلغني، أو تعرض عليّ"؟
رقم الفتوى: 308680

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 16 ذو الحجة 1436 هـ - 29-9-2015 م
  • التقييم:
8181 0 151

السؤال

ما صحة حديث: "زينوا مجالسكم بالصلاة عليّ، فإن صلاتكم تبلغني، أو تعرض عليّ"؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فقد ذُكر هذا الحديث في كثير من كتب التخريج، والتي اهتمت بالأحاديث الضعيفة، والموضوعة، بلفظ مغاير لما ذكر في السؤال، فقد أخرجه الديلمي بلفظ: زينوا مجالسكم بالصلاة عليّ، فإن صلاتكم علي نور لكم يوم القيامة.

وقد ضعفه كثير من أهل العلم، وحكم عليه الألباني بالوضع، فقال في سلسلة الأحاديث الموضوعة: موضوع. أخرجه الديلمي (2/ 180) عن محمد ابن الحسن النقاش، عن الفضل بن عبد الرحمن، عن القاسم بن الحسين، عن نافع، عن نعيم المخزومي، عن مالك، عن نافع، عن ابن عمر مرفوعًا. قلت: وهذا موضوع؛ آفته النقاش هذا، قال الذهبي في "الميزان": "كذاب". انتهى.

وأما اللفظ المذكور في السؤال، فلم نقف عليه إلا ما نقله العجلوني في كشف الخفاء عن الهيتمي حيث قال: وقال -أي: ابن حجر الهيتمي في فتاواه الحديثية-: وأما حديث: زينوا مجالسكم بالصلاة عليّ؛ فإن صلاتكم تعرض عليّ، أو تبلغني, فقطعة من حديث آخر ثابت قوي. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: