الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صلاة الفاتح من الأذكار المبتدعة
رقم الفتوى: 31137

  • تاريخ النشر:الخميس 22 صفر 1424 هـ - 24-4-2003 م
  • التقييم:
18576 0 329

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلينهل هذا الدعاء فيه ظلم : "اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق والهادي إلى صراطك المستقيم وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم... وهذا ما يدعو به أئمتنا قبل كل صلاة وكل من في المسجد يدعو به في نفس الوقت وبصوت مرتفع بـ"لحن" واحد فهل هذا نوع آخر من الظلم في الدعاء أم أكثر خطورة من ذلك؟و بارك الله فيكم و رعاكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن هذا الذكر هو ما يعرف بصلاة الفاتح، وهو من الأذكار المبتدعة التي يتعبد بها أتباع الطريقة التيجانية، وقد سبق بيان ما يتعلق بهذا الذكر وذلك في الفتوى رقم: 22508 هذا في ما يتعلق بصلاة الفاتح.
أما الإجماع على الذكر بصوت واحد مرتفع، فهو أيضاً من الأمور المبتدعة التي لم تؤثر عن النبي صلى الله عليه وسلم أو صحابته، ومن المعلوم أن العبادات مبنية على التوقيف من الشرع الحكيم.
روى البخاري ومسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه، فهو رد".
فالواجب الاقتداء بالسلف الصالح بالعمل بما فعلوا، والكف عما تركوا، وقد صدق من قال:
وكل خير في اتباع من سلف وكل شر في ابتداع من خلف
وما أحسن ما قاله إمام دار الهجرة مالك بن أنس عالم المدينة: ما لم يكن يومئذ دينا، فلن يكون اليوم دينا.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: