الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعض الروايات والقصص النافعة
رقم الفتوى: 311977

  • تاريخ النشر:السبت 18 محرم 1437 هـ - 31-10-2015 م
  • التقييم:
3703 0 137

السؤال

قرأت على موقعكم أنه لا يجوز قراءة الروايات التي فيها أشياء مخالفة، فهل من الممكن أن تنصحوني بأسماء روايات، ومؤلفين يجوز قراءة رواياتهم، ويجوز بيعها؟ وشكرًا لكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالذي نختاره لك -مع خلو القصة من المحاذير الشرعية-: أن تكون قصصًا واقعية، فيها من الفوائد الإيمانية، والتربوية ما ينتفع به قارؤها مع إمتاعه.

وأعظم ذلك: قصص القرآن، وصحيح القصص النبوي، ثم ما ذكره فضلاء أهل العلم من القصص الواقعية الأخرى.

ويمكنك أن تقف على عدد كبير من هذه القصص، مع روايات واقعية، وأخرى أدبية كثيرة، من خلال تصنيف القصص والروايات في موقع صيد الفوائد، وهذا رابطه:

http://www.saaid.net/book/list.php?cat=93

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: