هل يلزم الزوج إذا سافر بإحدى زوجاته لمصلحة لا تتحقق إلا بوجودها أن يقضي للباقيات - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يلزم الزوج إذا سافر بإحدى زوجاته لمصلحة لا تتحقق إلا بوجودها أن يقضي للباقيات
رقم الفتوى: 312352

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 21 محرم 1437 هـ - 3-11-2015 م
  • التقييم:
4582 0 126

السؤال

رزقني الله أكثر من زوجة، أحياناً يمرض أحد الأبناء وليكن ولد الزوجة (أ)، فأضطر للسفر بقصد علاجه وأضطر لاصطحاب أمه لرعايته، فهل يجب علي قضاء هذه المدة للزوجة (ب)؟
أم أن هذا سفر اضطررت إليه لغرض علاج الابن وليس لأنس الزوجة، فلا يجب علي فيه قضاء؟
بارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإذا سافرت بها لمصلحة لا تتحقق إلا بوجودها ـ وهي مرافقتها لولدها هنا ـ ولم يكن الدافع ميل منك إليها ونحو ذلك؛ فلا يلزمك أن تقضي للباقيات، وما جاز لحاجة فإنه يتقدر بقدرها، وراجع لمزيد الفائدة الفتوى رقم: 107159.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: