الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا ينظر الله لرجل جامع امرأته في دبرها
رقم الفتوى: 31295

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 27 صفر 1424 هـ - 29-4-2003 م
  • التقييم:
8503 0 253

السؤال

السلام عليكم: - جامعت زوجتي من الدبر وأكرر ذلك دائما ما حكم هذا وكيف التخلص منه؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

- فمجامعة الزوجة في دبرها من المحرمات، بل هي من كبائر الذنوب، لأن النبي صلى الله عليه وسلم لعن فاعلها، كما في الحديث الصحيح الذي رواه أبو داود: ملعون من أتى امرأة في دبرها.
وقوله عليه الصلاة والسلام: لا ينظر الله لرجل جامع امرأته في دبرها. رواه ابن ماجه.
وعليه، فالواجب عليك التوبة إلى الله من هذا العمل الشنيع الذي يدل على انحراف في الفطرة السليمة، حيث جعلت شهوتك في هذا المحل المحرم شرعاً، المستقذر طبعاً، الذي ليس بمحل للحرث والولد، والله تعالى يأمرك بإتيان زوجتك بما يشبع غريزتك وغريزتها، ويقضي وطرك ووطرها، ويكون موضعاً للحرث، كما قال سبحانه: نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ مُلاقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ [البقرة:223].
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: