الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أنصار السنة المحمدية - الأصوليون
رقم الفتوى: 31320

  • تاريخ النشر:الإثنين 26 صفر 1424 هـ - 28-4-2003 م
  • التقييم:
6563 0 310

السؤال

السلام عليكم رجاء إعطاء نبذة مختصرة عن هذه الجماعات ومدى بعدها أو قربها من اعتقاد أهل السنة والجماعة:(أنصار السنة المحمدية - التبليغ والدعوة - السلفيون - الأصوليون)؟ وجزاكم الله عن الإسلام خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد سبق الحديث مفصلاً عن جماعة التبليغ في الفتوى رقم: 21741، وفي أرقام الفتاوى المشار إليها في سؤال تلك الفتوى فراجعها.
وسبق بيان المقصود بالسلفية في الفتوى رقم:
5608.
وأما أنصار السنة المحمدية.. فهم جماعة إسلامية سلفية قامت في مصر أولاً، ثم انتشرت في غيرها للدعوة إلى الإسلام على أساس من التوحيد الخالص والسنة الصحيحة لتطهير الاعتقاد ونبذ البدع والخرفات كشرط لعودة الخلافة ونهضة الأمة الإسلامية.
وفي الموسوعة الميسرة نبذة وافية عنهم يمكن الأخ السائل الاطلاع عليها وهي في المجلد الأول صـ186.
وأما الأصوليون.. فهو مصطلح يطلق في العصر الحاضر على أهل الحق الذين تمسكوا به ودعو إليه وجاهدوا في سبيله، وأما قديماً فكان يطلق على المشتغلين بأصول الفقه الإسلامي، كما يطلق أيضاً على حركة فكرية بروتستانتية ظهرت في الغرب في القرن التاسع عشر الميلادي، كما في الموسوعة الميسرة في الأديان والمذاهب المعاصرة المجلد الثاني صـ974.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: